اهو جه يا ولاد

Friday, December 21, 2007

يا اخى.............................اتقى الله






الجزء التانى

الجزء التالت

الجزء الرابع






" وسيق الذين اتقوا ربهم الى الجنة زمرا "

عندما تتدبر هذه الأية الكريمة فلربما تتخيل نفسك وأنت مع اخوانك وأحبابك وأصحابك ايديكم بيد بعض مجتمعين على باب
الجنة الذي يوشك ان يُفتح لكم لتنعموا بعدها نعيما لا شقاء بعده أبدا ..

ولكن ترى ما هو مفهوم التقوي الذي يؤدي بنا إلى هذا العالم الجميل عالم الحب والراحة والسعادة الأبدية , ؟

هل سألت نفسك أخي , وهل سألتِ نفسك أختي " هل أنا من المتقين " ؟

لا ادري لم يتضايق كثيرٌ منا إذا ما قال له أحد " اتقي الله " وكأنه بهذا يشتمه أو يحقر من شأنه أو يتهمه بأنه لا يتقي الله ؟

إذا فلم لم يغضب الصحابة من رسولنا الحبيب ص عندما ينصحهم بتقوي الله ؟ وهم اصحابه واحبابه واخوانه ورفقاءه بالجنة ؟!

إذا فهناك مفهوم آخر لتقوي الله غير ذلك الذي نتخيله , فتقوي الله لا نوصي بها المقصر المذنب والبعيد عن الله فقط ولكن ..

نوصي بها المؤمن قبل العاصي

المسلم قبل الكافر

القريب قبل البعيد



ولكن ترى ماذا تعني كلمة "التقوي

"

؟!
أصل هذه الكلمة هي .. " وقي " اي انك تقي وتحفظ نفسك من سوء الذنوب وفحش المعاصي ومن كل ما لا يرضي الله تعالي لكي تصل الى الغاية التي تعيش من أجلها وتحلم بها وتتمناها طوال عمرك ألا وهي " الجنة "

وقد عرف سيدنا على بن ابي طالب التقوي في كلمات قليلة فقال ;" التقوى هي: العمل بالتنزيل، والخوف من الجليل، والرضا بالقليل، والاستعداد ليوم الرحيل "

العمل بالتنزيل

فاعمل كل ما يأمرني به الله -سبحانه وتعالي - في كتابه الكريم وسنة نبيه الحبيب صلى الله عليه وسلم , فزعم الحب لله لا يصدق ابدا الا وان نفذت ما أمرني به
المحبوب " تعصي الأله وأنت تُظهر حبه هذا لعمري في الفعال بديعٌ
ان كان حبك خالصا لأطعته ان المحب لمن يحب مطيع "

فلا يكفي ان اقول اني احب الله واتقيه ويقول لي " وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة " .. وأنا لا أصلي؟

ويقول لي " وليضربن بخمورهن على جيوبهن " وأنا غير محجبة

ويقول لي " ولا متخدات أخدان " , " ولا متخذي أخدان " وأنا لي ما لا يعد ولا يحصي من الاصحاب من غير بني جنسي سواء عن طريق الدراسة أو العمل أو حتى الشبكة المعلوماتية "النت"

ان معيار التقوي يقاس بمدي اتباعك لمنهج لذلك المنهج الألهي الذي أمرك به وارشدك اليه ولكنت ضعت في غيابات الجهل والتخلف لولا انه هداك اليه " قل ان كنتم تحبون الله فاتبعون يحببكم الله "

" والخوف من الجليل "

ان أصل العلاقة بيننا وبين الخالق الرحمن الرحيم هو ( الحب ) فالحب هو عنصر اساسي في حياة أي انسان , ولكنك أيضا قد تحتاج أحيانا لأن تشعر بهذا المعني
"الخوف من الجليل " وتكون مخطئا إذا ما ظننت أن الحب يناقض الخوف او ان الحب لا يجتمع مع الخوف مع ان الخوف نتيجة طبيعية من نتائج الحب

فأنت إذا ما أحببت أحد ستجد نفسك دائم القلق والتوتر من الخوف عليه والحرص عليه أثناء معاملته حتى لا يتضايق منك فتسعي وتجتهد لأن تطيعه حتي لا يغضب منك
ولله المثل الأعلى أحيانا لا ينصلح حال الانسان الا عندما يشعر بمعني الخوف من الله الجليل العظيم الرقيب فتجد يبذل كل ما في جعبته من مقدرة ومجهود لكي يرضي الجليل ويتقي غضبه ويرضي عنه .. فهذا قمة الحب

" الرضا بالقليل "

" مالي و الدنيا و مال الدنيا و مالي، إنما مثلي و مثل الدنيا كمثل رجل سار في يوم شديد الحر فأستظل تحت شجرة ساعة ثم راح و تركها "

!

"والأستعداد ليوم الرحيل "

جرت العادة عند كلٍ منّا ان يستعد لسفره ويتزود له وكل زاد حسب بُعد السفر وطول الطريق
فاستعد ليوم الرحيل وسفرٍ قريب

"يوم يفر المرء من ابيه وامه وبنيه وصاحبتيه وبنيه"


سؤال يطرح نفسه هل تنزعج أخي أو تنزعجي أختي عندما يقول لك أحد " اتقي الله "

.. يا ليتني يقولها لي أحد قبل أن يأتي ذلك اليوم الموعود يوم لا ينفع مال و لا بنون الا من اتي الله بقلب سليم

16 comments:

عصفور المدينة said...

حاضر...اللهم اجعلنا من المتقين

بارك الله فيك

مصراوي أوي said...

طبعا كلمة لازم تهزنا ونعمل لها الف حساب ونستعرض ما قدمناه

وينبغي علينا ان نقف تلك الوقفة مع النفس بشكل مستمر

جزاكي الله خيرا وجعلنا واياكي من المتقين

الفاتح اليعقوبي said...

السلام عليكم
بوست جميل يااستاذة يبدو ان العلم الشرعي بدا يعمل عمايله
ربنا يثبتك يافندم

اتقي الله هذه كلمة
ولكن مستقبلها يربطها بالخطا والعيب ولا يعتبرها كلمة نصح ولكن قد يعتبرها سبة
انت مين عشان تقول لي اتقي الله
محتاجين نغير ثقافة الاستقبال عندنا بوجه عام سواء ممن نحب او ممن نكره


وكل عام وحضرتك بخير والعام القادم علي عرفات ان شاء الله
والسلام

صاحب المضيفة said...

زودنا الله التقوى ونفع بنا وجعلنا من جنوده

بارك الله فيك ورفع قدرك وأعلى منزلتك

دكتور حر said...

جزاكي الله خيرا يا أم القسام على الكلام الجميل وربنا يرزقنا العمل بيه يا رب

بس حبيت أضيف على موضوه الخوف من الجليل

الفرق بين الخوف والخشيه

الخشيه هي الخوف مع الحب
وهي التي تنطبق على حالنا مع الله

وربنا يجعلنا وقافين عند كلماته وحدوده
دمت بكل خير

mo'men mohamed said...

أسأل الله أن يجعلنا من المتقين
وان يجعل تلك الكلمات فى ميزان حسناتك
السلام عليكم

الفاتح الجعفري said...

جزاكم الله خير يااستاذه
فعلا بوست رائع
اعتقد ان مشكله المسلمين فعلا هي دي لان لو المسلمين بيتقوا الله حق تقاته مكنش ده بقي حالنا
ولو العباده بتجيب اثر برده مكنش ده بقي حالنا فيه ناس كتير بتعبد ربنا ولكن اين اثر العباده (ذلك ومن يعظم شعائر الله فأنها من تقوي القلوب )
اللهم اتي قلوبنا تقوها وزكها انت خير من زكاها
وجزاكم الله خير

امام الجيل said...

اللهم اجعلنا من المتقين
واجعلنا للمتقين اماما
اللهم امين
سبحان الله
بدل ما الناس تتاثر بكلمة اتق الله
يبقى ردهم
ماشى يا سيدى اللهم اجعلنا من المتقين
رد للكمة وبس
رزقنا الله التقوى
جزيتى خيرا على هذه المنوعات
لايصال مرادك

صانعة الحرية said...

السلام عليكم
استاذنا الفاضل
جزاكم الله خيرا واسال الله ان يجعلك من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه

صانعة الحرية said...

اخى الفاضل
مصراوى اوى
جزاكم الله خيرا يا فندم وعند حضرتك حق والله
وربنا يجعلنى واياك من المتقين

صانعة الحرية said...

اخى الفاضل
الفاتح اليعقوبى
جزاكم الله خيرا يا فندم
وفعلا يعتبرها البعض سب
اسال الله لى ولهم والهدايه
وجزاكم الله خيرا

صانعة الحرية said...

اخى الفاضل
صاحب المضيفه
امييين وجزاكم الله خيرا يا فندم

صانعة الحرية said...

اخى الفاضل
دكتور حر
امين يا رب
وجزاكم الله خيرا يا فندم على هذه الاضافه جعلها الله فى ميزان حسناتكم

صانعة الحرية said...

اخى الفاضل
مؤمن
جزاكم الله خيرا وامين يا رب

صانعة الحرية said...

اخى الفاضل الفاتح الجعفرى
واله عند حضرتك حق يا فندم
لسه كنا بنتكلم فى الموضوع ده النهارده
التقوه وهل الناس فعلا بتتقى الله فى كل حاجه
وهقول زى ما حضرتك قلت
اللهم اتي قلوبنا تقوها وزكها انت خير من زكاها

صانعة الحرية said...

اخى الفاضل امام الجيل
امييين يارب
وجزاكم الله خيرا يا فندم
وفعلا ياريت متبقاش كلمه بس لكن كلمه وعمل
جزاكم الله خيرا