اهو جه يا ولاد

Tuesday, July 29, 2008

إلى من احب(هبة)ء


رفقا رفقا بالقوارير
فهكذا وصانا البشير
رفقا بهن فانهن صاحبات قلب
طيب لين كالحرير
انهن باقات ورد
يفوح عطره ويطير
لا تظلمونهن
فأن قلوبهن كالماء السلسبيل
ولا تجرحوهن
فان عواطفهن رقيقة مضيئه كالقناديل
رفقا رفقا بالقوارير فهكذا وصانا البشير
رفقا وهيبة ان الخير قادم لا محال
رفقا حبيبتى فالدنيا دار الانتقال

منها الى الجنه حيث بيت المصطفين
بجوار حبيبنا خير البشر والمرسلين
غدا ببن عمر سيرزقك رب المختارين
وتقولين لقد بشرتنى خادمة الوحيين
حبيبتى احببتك فيه دون أن ارك
فأسأله ان يجمعنى بك فى مستقر المرحومين
فى ظل عرشه وغدا على الارائك تلتقين
بمن احببتى فيه ومنهم اجعلنى يا رب التائبين
فها قد تبنا اليك نرجوا ان نكون من المرحومين
وعلى طاعتك اعنا بعضنا لعلك ترضى وتغفر يا كريم
هبه انى احبك فى الله


===================

هبه احببتك فيه دون ان اراك

سبحان من جمعنى بك بطريقه غريبه

دون ترتيب او تجهيز


هبه احببتك فيه فعاملينى له

وأسأل الله العظيم أن يجمع بينى وبينك فى الفردوس الاعلى

مع الحبيب صلى الله عليه وسلم

الذى اكاد اتيقن انه يشرف بك يا من تعرفى الغرب به صلى الله عليه وسلم

يا سفيرة الاسلام فى بلاد الغرب
هبه

اشهد الله وحملة عرشه وملائكته وجميع خلقه انى احبك فى الله

فلا تنسينى من صالح دعائك

10 comments:

Anonymous said...

إلى من أحببتها دون أن آراها
أخبرتها أن الأرواح جنود مجندة و أن الله نور السوات و الأرض
و أن المؤمن يرى بنور الله
و صرنا أختين متحابتين في الله
هدفنا هو أن يبنى لنا الله بيتاً في الجنة
و يوم ينادى أين المتحابين في جلالي
أسرع أنا و هي كي يظلنا في ظله يوم لا ظل إلا ظله
فهانت الدنيا و صغرت في أعيننا
و تشوقنا للجنة و رؤية ربنا و رسولنا
أشهد الله و ملائكته و رسوله أنى أحبك في الله
جزاك الله عنى خيرا

صانعة الحرية said...

حبيبتى هبه
دمعت عينى ونبض قلبى عندما قرأت كلماتك الطيبه
جزاك الله خيرا حبيبتى
وأسأل الله العظيم ان يديم حبنا فيه
وأن يظلنا فى ظله يوم لا ظل الا ظله
اشهد الله وملائكته وجميع خلقه انى احبك فى الله

امام الجيل said...

تقبل الله منكما

صانعة الحرية said...

اخى الفاضل امام الجيل
جزاك الله خيرا

جمعاوى روش طحن said...

جمع الله بكم فى مستقر رحمته علىسرر متقابلين

و أظلكم فى ظله يوم لا ظل الإ ظله

صانعة الحرية said...

اخى الفاضل جمعاوى روش طحن

جزاكم الله خيرا يا فندم

وجمع بينك وبين ابو حبيبه فى مستقر رحمته اخوانا على سرر متقابلين

Ibrahim said...

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

قال تعالى:" لو أنفقت ما في الأرض جميعاً ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم"
الحب في الله يا سيدتي شئ لا يشترى بالمال وهو منحة يمن بها الله على عباده الأتقياء الأصفياء، وهو أيضاً علامة على الإيمان كما قال التبي عن الأنصار:" لا يحبهم إلا مؤمن ولا يبغضهم إلا منافق" ، بل إن من أوثق عرى الإيمان كما في حديث ابن عباس" أوثق عرى الإيمان الموالاة في الله والمعاداة في الله والحب في الله والبغض في الله

دمتما متحابين متأخين، وزقكما الله الجنان، ومتعكما برؤية النبي العدنان، عليه أزكي صلاة وسلام
===============

الكلام جميل لكن الوزن فيه نظر
جزيت خيراً

صانعة الحرية said...

اخى الفاضل ابراهيم
جزاكم الله خيرا يا فندم على هذه المعلومات الطيبه
جعلها الله فى ميزان حسناتك ان شاء الله
------
اما عن الوزن
فانا مازلت احاول واجاهد فى هذا الامر
الذى اتضح لى انه ليس بالهين كما كنت اتخيل
ولكن هناك تقدم
جزيت خيرا استاذنا

ام يحيي said...

تصوري !!.. بقالي كتير جدا أدخل علي مدونتك عشان أشوف الجديد ألاقي (هنيه الذي لا تعرفونه) أقول في نفسي ياربي هي فين؟ هي بطلت تدوين ولا ايه

انهارده بقي اكتشفت ان دا من تسرعي!

دورت عليكي أيام المعرض اللي فات .. كان نفسي أشوفك

تدوينة جميلة ما شاء الله .. ربنا يجمعكوا في الفردوس الاعلي باذن الله .. وأنا معاكو

أحبكما في الله

صانعة الحرية said...

أم يحيى
حبيبتى واحشااانى جدا
ههههههههههههه
هنيه الذى لا تعرفونه تقريبا منذ انشأت المدونه هههههههه
اما عن المعرض فسوء تبليغ
لم ابلغ الا يوم الثلاثاء وكان عندى موعد مينفعش يتلغى
خيرها فى غيرها
هبقى اتصل عليكى ونتفق على مكان نتقابل فيه