اهو جه يا ولاد

Monday, October 13, 2008

فإذا أحببته..؟؟؟


فإذا احببته....؟؟!!
فبه نحيا وله نحيا
به يحيا الناس وان فرغت حياتهم من كل شىء وبدونه الموت وان امتلأت حياتهم بكل شىء
سأتحدث اليوم عن حب لو اجتمعت كل لغات العالم ولهجاتها لوقفت عاجزه عن وصفه
ولو اجتمع كل المثقفين والادباء والشعراء والفلاسفه لوقفوا حياله عاجزين عن نسج تعريف له
سأحاول ان اتحدث عنه فمهما ساعدتنى الحروف فى نسج كلمات تليق به لما وفته حقه
ومهما علت او سمت الكلمات لما استطاعت ان تصف هذا الحب
هذا الحب الذى لو ذاق الملوك لذته لقاتلونا عليه
هذا الحب الذى به تصبر على البلاء
لا والله بل ترضى وتسعد به وتراه منحه ممن احببت
هذا الحب الذى بها تحيا سعيدا مهما نزل بك من محن وابتلاءات وكروب
هذا الحب الذى بدونه لا حياه وان كنت سيدا مرفها اوتيت لذات الدنيا اجمع

لا أعرف ماذا اكتب،

وهل يستطيع قلمي العاجز أن يصف هذا السيل الجراز من محبتي اليه

، وهل تستطيع هذه الصفحة ان تحمل بين طياتها ما يجيش بصدري

، وهل تستطيع الكلمات مهما علت وسمت ان تعبر عما يدور بفؤادي له

، وهل تساعدني الحروف ان تجمع كلمات تعبر عن ما يكنه قلبي له من عظيم مشاعر وجميل احساس

، وهل يستطيع لساني ان يخرج احساس يموج له في صدري

، ظني لو اجتمعت اقلام الارض ، وصارت الانهار والبحار أحبارا لها،

وصارت أوراق الشجر صفحات لها ، وأخرجت من قلبي لن تخرج منه إلا كقطرة من بحر حبي له

، فحبي له حب جياش ، ، هو حب رباني، يسمو بسمو السماء

، ويعلو بعلو القمر ، ويرتفع بارتفاع الشمس، ويبرق بريق النجوم

، ويهدر في قلبي هدير الشلال، املك له حبا لا انقطاع له ، ولا زوال له

، ينقطع يانقطاعي ، ويزول بزوالي، بل لو انقطعت انا لم ينقطع ، ولو زلت انا لما زال ،
هو حب الله
توضأت وجلست فى مصلاى ورفعت يداى ادعوا ربى
ثم وجدتنى اقول
اللهم احبنى وعلمنى كيف احبك
رددتها كثيرا
ولاول مره استشعر معناها رغم انى ادعوا بها دائما
احبنى؟؟
من؟؟
الله؟!!
رب العالمين
الذى يقول للشىء كن فيكون
يحبنى انا الضعيفه الذليله الجاحده بانعمه على
تذكرت ذنوبى وتقصيرى
هل سيحبنى وهو يعلم حالى
هل سيحبنى وانا اعصيه
لكنى...
احبه والله احبه
تذكرت الحديث القدسى
انا عند حسن ظن عبدى بى فليظن عبدى بى ما شاء
ظننت انه يحبنى
قلت لو كان يكرهنى لما جعلنى مسلمه
لما من على بكذا وكذا وكذا
تخيلته يحبنى
هيا لنتخيل او بمعنى اصح هيا لنحسن الظن
من الذى يحبك
انه الله
ليس اخيك ولا استاذك ولا صديقك
ماذا لو احبك
اسمع ماذا يقول ربنا فى الحديث القدسى
فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به
ويده التي يبطش بها وقدمه التي يمشي بها
وإذا سألني لأعطينه وإذا استغفرني لأغفرن له
وإذا استعاذني أعذته.
فيصير يعبد الله كأنه يراه ، فيمتلئ قلبه بمعرفة ربه ،ومحبته ، وتعظيمه ، وخوفه ومهابته ، وإجلاله
، فإذا امتلأ القلب بذلك زال منه كل تعلق بكل ما سوى الله ، ولم يبق للعبد تعلق بشيء من هواه .
ولا إرادة إلا ما يريده منه ربه ومولاه ، فحينئذ لا ينطق العبد إلا بذكره
, ولا يتحرك إلا بأمره ، فإن نطق نطق بالله ، وإن سمع سمع بالله وإن نظر نظر بالله
، أي بتوفيق الله له في هذه الأمور فلا يسمع إلا ما يحبه الله ، ولا يبصر إلا ما يرضي الله ، ولا يبطش بيده
، ولا يمشي برجله إلا فيما يرضي ربه ومولاه
وليس المعنى : أن الله هو سمعه ، وأن الله هو بصره ، وأن الله هو يده ورجله . ـ تعالى الله ـ فإنه سبحانه فوق العرش ، وهو العالي على جميع خلقه
، ولكن ما فهمته عن مراده سبحانه : أنه يوفقه في سمعه وبصره ومشيه وبطشه
؛ ولهذا جاء في الرواية الأخرى يقول سبحانه : " فبي يسمع وبي يبصر وبي يبطش وبي يمشي
اذا كيف السبيل الى حبه؟؟
هذا ما سنعرفه فى البوست القادم ان شاء الله
لا تنسونى من صالح دعائكم

15 comments:

عبد مقصّر said...

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على أشرف الخلق محمد صلى الله عليه وسلم

أول مرة أشعر بهذه المعاني، والله لكأنها فيوضات ربانية، يمن بها الله على من أحب من عباده واصطفاه له، فهتيئا لك أختي
يذكرني هذا بورد الرابطة الذي فيه" وأحيها بمعرفتك"
كنت في الماضي أعتقد أن المعنى "أحي قلوبنا يارب كيفما تشاء" ولكن سمعتها من أخي الكبير في الاعتكاف يقول" وأحيها بمعرفتك" وكررها مرات، عندئذ أدركت أن المعنى " أحي قلوبنا يارب بمعرفتنا لك" فاللهم ارزقنا معرفتك وحبك وحب من يحبك وحب عمل يقربنا الى حبك
حياك الله أختنا/ وجزاك خير نعيم الجنة
نسألكم صالح الدعاء

صانعة الحرية said...

اخى العبد المقصر
والله هو اعلم بحالى وتقصيرى
هو اعلم بذنوبى
اللهم اجعلنى خيرا مما يظنون واغفر لى ما لا يعلمون ولا تؤاخذنى يما يقولون
وجزيت خيرا على التعليق

صاحب المضيفة said...

ياودود ياودود

اغفر ذنبها واستر عيبها وامن روعها

وارزقنا من فيض محبتك وكرمك يا كريم


تحياتي

جمعاوى روش طحن said...

جزاكم الله خيرا على التذكرة

صانعة الحرية said...

اخى الفاضل
صاحب المضيفه
جزاكم الله خيرا على هذاالدعاء الطيب الذى انا فى اشد الحاجه اليه
أمين
أمين
أمين

صانعة الحرية said...

اخى الفاضل جمعاوى روش طحن
وجزاكم يا فندم بخير منه ان شاء الله

Anonymous said...

ما شاء الله
ما أروع هذا الدعاء الدي تدعين به "اللهم أحبنـي وعلمني كيف أحبك"
وما أجمل أن نطلب من الله أن يعلمنا كيف نحبه ونتقرب إليه
لا أزكيك على الله ولكن أحسب كلماتك خرجت من القلب وما خرج من القلب وصل إلى القلب
أسأل الله سبحانه وتعالى أن يرزقنا وإياكي لذة حبه والقرب منه والأنس به والشوق إليه وأن يجعلنا وإياكي والمسلمين أجمعين ممن أحبهم وأحبوه ورضي عنهم ورضوا عنه وأن يعلق قلوبنا به وأن يشغلنا به عمن سواه
ونسألكم الدعاء

وميــــض أمــــل said...

السلام عليكم ورحمة الله

صديقتى العزيزة أسأل الله أن يحبك ويحبب فيكى من خلق

كم هى جميلة هذه الكلمات التى تعتلي القمم بسمو احساسها

سيل من المشاعر لايعرف الركود وزهرة تفوح بشذاها وسط الزهور لنستنشق منها رحيقها

اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربنا الى حبك

أبدعتِ وستستمرين وأنتظر البوست القادم

جزاكى الله الفردوس الأعلى

دعوة الفردوس said...

دوما أختم صلاتي بدعاءي


اللهم أحيي قلوبنا وأعلي هممنا وارزقنا الأخلاص

نسأل الله أن يرزقنا حبه وحب من يحبه وحب عمل يقربنا الى حبه
فماأعظم حب الله
ماأروع أن تكون له محبا ومحبوبا


جزاكم الله خيرا اختي الحبيبه

صانعة الحرية said...

Anonymous
جزيت الجنه وجعلنا الله خيرا مما تظنون
وامين على هذا الدعاء الطيب المبارك

صانعة الحرية said...

وميض امل
جزاك الله خيرا على هذه الكلمات الطيبه
والصحافه جابت نتيجه اهه

صانعة الحرية said...

حبيبة قلبى وصديقتى الانتيييخ
دعوة الفردوس
اللهم أحيي قلوبنا وأعلي هممنا وارزقنا الأخلاص
دعاء طيب استوقفنى
فكلنا فى حاجه الى الاخلاص وعلو الهمه واحياء القلوب

mo'men mohamed said...

أثار مقالك شىء فى نفسى وكذلك شوقا لنيل ما نلته أنت
جزاكم الله كل خير
السلام عليكم

صانعة الحرية said...

اخى الفاضل
دكتور مؤمن
يا سيدى والله هو اعلم بحالى وتقصيرى
ادعوا الله لى انلا اكون من الذين يحبون ان يحمدوا بما لم يفعلوا
والا يجعلنى من الذين غرهم حسن الثناء

محمد عبد الباسط said...

اللهم احبنى وعلمني كييف احبك
وانا ايضا سادعو بها جزيتم خيرا ولاتنسونا من دعائكم
حلم كبير