اهو جه يا ولاد

Wednesday, July 15, 2009

تاااااااااااااج


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
ارسل الى هذا التاج اخونا جندى الدعوه
اعتذر عت التأخير على اجابته لكنى والله فقط كنت ابحث عن نيه وبفضل الله وجدتها
المهم نقول بسم الله


من أنـــــــــــت .............؟
انا من قال عنهم الله

وَآخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عَمَلاً صَالِحاً وَآخَرَ سَيِّئاً عَسَى اللَّهُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيم

والفتره دى ممكن تقول انى ممن قال فيهم

ارءايت من اتخذ الهه هواه افانت تكون عليه وكيلا

ٌ
2_ باقة ورد لمن تهديــــــــــــــها.....؟
اهديها لاخوات
لانهم من اعظم النعم التى من بها الله على
ما ضاع من كان له صاحب *** يقدرُ أن يصلحَ مِن شأنه
فـإنـما الـدنيا بـسكانها *** و إنـما المرءُ بإخـوانه

3 _ باقة شوك لمـــــــــن تهديــــــــــها......؟
لسيادته
ولكل من حارب الدين باسم الدين

4 _ اســـــــــــوأ خـــــــــــبر سمعتيه............؟
كتييييييييير
هو فى اصلا اخبار كويسه الايام دى؟؟
5 _ شخـــــــــــصيه لا ترفـــــــــضي له طلــــــــب...؟
هو انا غالبا مش برفض لاى حد طلب

لكن هى عارفه نفسها كويس

6 _ من أفضل قارئ ومنشد لكي ........... ..؟
قارىء

الحصرى
المنشدين
هو بينى وبينكم انا مليش اوى فى الاناشيد

بو خاطر ويحي حوىو عبد القادر قوزع و ابو عابد و موسى مصطفى وابو مااااااااازن

شايفين التنوع؟

اى خودعه(:

7 _من هو تـــــــــــــوأم روحـــــــــــــــــــــــــك.....؟
وليه الاحرا ج ده

هما عارفين نفسهم
8 _ ما هي التجربـــــــــه التي تتمني تكرارها..؟
انى اعيش معانى بداية الالتزام مره اخرى

صراحه مش عارفه احسها كانت معانى

وفيوضات ربانيه ربك بيمن بها على عباده فى بداية الطريق

لكن محفظتش عليها فضاعت
9 _ما هو اكثر شئ تخشـــــــــــــــــيه....؟
المووووووووووووووت

والوقوع فى الشبهات --الامور التى بين حلها وحرمتها شعره

وانى اتفهم غلط ممن احب
10_ ما الذي يشعرك بأكثر قدر من الحرج........؟
ستر الله
بحس انى مكسوفه اوى من ربنا
وانى عاوزه اجرى استخبى فى مكان ميشوفنيش فيه
اذنب ويسترنى
11_ افضل بيت شعر تحبيه...؟
لم تكن للحق أنت!!فمن يكون؟؟

12_ حمامة زاجل استقرت على نافذتك تحمل رسالة من مجهول فمن تتمني ان يكون؟
من الحبيب
يبشرنى فيها برضى الله وحبه والشهاده فى سبيل الله
13_ جريمة تتمني ارتكابهــــــــــــــــــا.......؟
القتل

14_ قطعة فحم صغيرة وجدار نظيف ماذا سترسم عليه وماذا ستكتب تحت الصورة ؟
سأرسم راية لا اله الا الله محمد رسول الله
واكتب تحتها
قادم قادم يا اسلام
15_ كلمة اخيـــــــــــــرة ....؟
احبكم فى الله
و اسالكم الدعاء فانا فى كرب

Thursday, July 2, 2009

لعــــــــــــــنة الحـــــــــــــــــــب


لعنه الحب
بداية لماذا هذا العنوان ولماذا هذه المقال كنت اقرأ فى العبرات المنفلوطى قرأت قصه فالثانيه فالثالثه فوجدت امرا مشتركا ان الابطال اذا حيل بينهم وبين الزواج يموتوا كمدا وحزنا فشعرت وكأن للحب لعنه تصيب من يتجرأ عليه فتقتله هذا اولا ثانيا وجدت فى هذه القصص مشاعر صادقه جدا وصارخه فى الوقت ذاته
بقدر جمالها والسرور التى تدخله على الابطال بقدر الالم التى تسببت فيه فى النهايه
الم وعذاب وبكاء
ويبدأ الم القلب يسرى الى الجسد وضعف القلب يسرى الى الجسد فيضعفه ويوهنه
وكأن هذا الانكسار الذى صار فى القلب كسر الجسد وقسمه نصفين
مشاعر الحزن تبدأ فى السيطره على القصص وتتفجرالاهات والصرخات
وفى نهاية كل قصه يموت الابطال كمدا وحزنا لان الاقدار قد حالت بينهم وبين هذاالحب
وجدت تعريفا للحب احسست بصدقه فى كل حرف وكل نقطه
الحب هو جنة الدنيا وفردوس الحياة انة الأمل الذى يشرق على القلوب الحزينة فيسعدها ويدخل الى القلوب المظلمة فينيرها ويبدد ظلمتها ويتسرب الى الجوانح فيغمرها بضيائة المشرق الوضاء. إنة اللحن الجميل الذى يوقع انغامة على اوتار القلوب ونبضاتها فيكون عزاءالمحروم وراحة المكلوم ورجاء اليائس انة النعيم الذى يرجوه كل انسان والسعادة التى ينشدها كل مخلوق والجنة التى يحلم ان يعيش فيها كل شخص
هذا حقا هو الحب
عندما قرات هذه الكلمات شعرت بصدق متناهى فيها


ظلمنا الحب فى زمننا هذا عندما جعلناه مقصورا على هذه العلاقه بين الرجل والمرأه
والله الحب بستان كبير ملىء بالازهار الطيبه الجميله
ولكن هناك شجره ذات شوك لا يجب الاقتراب منها الا بشروط وضعها صاحب هذا البستان ولا اظنها اجمل الاشجار
وجزاء من يقترب منها الجرح ومن ثم الخروج من البستان كله ومن نعيمه كما عصى ادم وطرد من الجنه
فلماذا نترك كل الاشجار وكل الازهار ونذهب ونسعى ونتقاتل على هذه الشجره المليئه بالشوك؟
هل لا نرى الاها؟
ام الشيطان وذنوبنا وانفسناالمريضه حالت بيننا وبين باقى الازهار ذات الروائح الفواحه التى يفوح شذاها فى كل مكان
هل اصابناالذكام الا عن هذه الشجره؟
اختلف مفهوم الحب فى اعيننا وفى نظرة شباب هذا الجيل
واصبح فقط علاقة الرجل بالمراه هى التى تستحق هذه الاحرف
لماذا ضيقنا واسعا وقصرناه على امرا واحدا ونقطه واحده؟
والله الذى قصر الحب على هذه العلاقه فقط فقد حرم خيرا عظيما
فالحب عالم عظيم وبحر ليس له شطآن كلما ابحرت فيه كلما كلما سعدت
وكلما شعرت بمعان لم تشعر بها ولم تعرفها من قبل
ولكن لماذا نحب؟ اما عن سبب الحب فوجدته ايضا فى احد هذه القصص على لسان البطل يقول إِنَّ اَلَّذِي خَلَقَنَا وَبَثَّ أَرْوَاحنَا فِي أَجْسَامنَا هُوَ اَلَّذِي خَلَقَ لَنَا هَذِهِ اَلْقُلُوب وَخَلَقَ لَنَا فِيهَا اَلْحُبّ فَهُوَ يَأْمُرنَا أَنْ نُحِبّ وَأَنْ نَعِيش فِي هَذَا اَلْعَالَم سُعَدَاء هَانِئِينَ فَمَا شَأْنكُمْ (موجها كلامه الى احد رجال الدين)وَالدُّخُول بَيْن اَلْمَرْء وَرَبّه وَالْمَرْء وَقَلْبه ? إِنَّ اَللَّه بِعِيد فِي عَلْيَاء سَمَائِهِ عَنْ أَنْ تَتَنَاوَلهُ أَنْظَارنَا وَتَتَّصِل بِهِ حَوَاسّنَا وَلَا سَبِيل لَنَا أَنْ نَرَاهُ إِلَّا فِي جَمَال مَصْنُوعَاته وَبَدَائِع آيَاته فَلَا بُدّ لَنَا مِنْ أَنْ نَرَاهَا وَنُحِبّهَا لِنَسْتَطِيعَ أَنْ نَرَاهُ وَنُحِبّهُ . إِنْ كتنتم تُرِيدُونَ أَنْ نَعِيش عَلَى وَجْه اَلْأَرْض بِلَا حُبّ فَانْتَزَعُوا مِنْ بَيْن جَنُوبنَا هَذِهِ القلوب اَلْخَفَّاقَة ثُمَّ اُطْلُبُوا مِنَّا بَعْد ذَلِكَ مَا تَشَاءُونَ فَإِنَّنَا لَا نَسْتَطِيع أَنْ نَعِيش بِلَا حُبّ مَا دَامَتْ لَنَا أَفْئِدَة خَافِقَة . أتظنون أَيُّهَا اَلْقَوْم أَنَّنَا مَا خُلِقْنَا فِي هَذِهِ اَلدُّنْيَا إِلَّا لِنَنْتَقِل فِيهَا مِنْ ظُلْمَة اَلرَّحِم إِلَى ظُلْمَة اَلدَّيْر وَمِنْ ظُلْمَة اَلدَّيْر إِلَى ظُلْمَة اَلْقَبْر ? بِئْسَتْ اَلْحَيَاة حَيَاتنَا إِذَنْ وَبِئْسَ اَلْخَلْق خَلْقنَا إِنَّنَا لَا نَمْلِك فِي هَذِهِ اَلدُّنْيَا سَعَادَة نَحْيَا بِهَا غَيْر سَعَادَة اَلْحُبّ وَلَا نَعْرِف لَنَا مَلْجَأ نَلْجَأ إِلَيْهِ مِنْ هُمُوم اَلْعَيْش وأرزائه سِوَاهَا فَفَتَّشُوا لَنَا عَنْ سَعَادَة غَيْرهَا قَبْل أَنْ تَطْلُبُوا مِنَّا أَنْ نَتَنَازَل لَكُمْ عَنْهَا . هَذِهِ اَلطُّيُور اَلَّتِي تُغَرِّد فِي أفنائها إِنَّمَا تُغَرِّد بِنَغَمَات اَلْحُبّ وَهَذَا اَلنَّسِيم اَلَّذِي يَتَرَدَّد فِي أَجْوَائِهِ إِنَّمَا يَحْمِل فِي أعطافه رَسَائِل اَلْحُبّ وَهَذِهِ اَلْكَوَاكِب فِي سَمَائِهَا وَالشُّمُوس فِي أَفْلَاكهَا وَالْأَزْهَار فِي رِيَاضهَا وَالْأَعْشَاب فِي مُرُوجهَا والسوأئم فِي مَرَاتِعهَا والسوارب فِي أَحْجَارهَا وَإِنَّمَا تَعِيش جَمِيعًا بِنِعْمَة اَلْحُبّ فَمَتَى كَانَ اَلْحَيَوَان اَلْأَعْجَم وَالْجَمَاد اَلصَّامِت أَيُّهَا اَلْقُسَاة اَلْمُسْتَبِدُّونَ أَرْفَع شَأْنًا مِنْ اَلْإِنْسَان اَلنِّطَاق وَأَحَْق مِنْهُ بِنِعْمَة اَلْحَيّ وَالْحَيَاة ? ? فَهَنِيئًا لَهَا جَمِيعهَا أَنَّهَا لَا تَعْقِل عَنْكُمْ مَا تَقُولُونَ وَلَا تَسْمَع مِنْكُمْ مَا تَنْطِقُونَ فَقَدْ نَجَتْ بِذَلِكَ مِنْ شَرّ عَظِيم وَشَقَاء مُقِيم . إِنَّنَا لَا نُعَرِّفكُمْ أَيُّهَا اَلْقَوْم وَلَا نَدِين بِكُمْ وَلَا نَعْتَرِف لَكُمْ بِسُلْطَان عَلَى أَجْسَامنَا أَوْ أَرْوَاحنَا وَلَا نُرِيد أَنْ نَرَى وُجُوهكُمْ أَوْ نَسْمَع أَصْوَاتكُمْ فَتَوَارَوْا عَنَّا اِذْهَبُوا وَحْدكُمْ إِلَى مَعَابِدكُمْ أَوْ مغاوركم فَإِنَّا لَا نَسْتَطِيع أَنْ نَتْبَعكُمْ إِلَيْهَا وَلَا أَنْ نَعِيش مَعَكُمْ فِيهَا . إِنَّ وَرَاءَنَا نِسَاء ضِعَاف اَلْقُلُوب وَرِجَالًا ضِعَاف اَلْعُقُول وَنَحْنُ نَخَافكُمْ عَلَيْهِمْ أَنْ يَمْتَدّ شَرّكُمْ إِلَيْهِمْ فَلَا بُدّ لَنَا أَنْ نَقِف فِي وُجُوهكُمْ وَنَعْتَرِض سَبِيلكُمْ لِنُذُورِكُمْ عَنْهُمْ حَتَّى لَا تَصِلُوا إِلَيْهِمْ فَتُفْسِدُوا عَلَيْهِمْ اَلْبَقِيَّة اَلْبَاقِيَة مِنْ قُلُوبهمْ وَعُقُولهمْ . إِنَّا لَا نَعْبُد إِلَّا اَللَّه وَحْده وَلَا نُشْرِك بِهِ غَيْره وَفِي اِسْتِطَاعَتنَا أَنْ نَعْرِف اَلطَّرِيق إِلَيْهِ وَحْدنَا بِدُون دَلِيل يَدُلّنَا عَلَيْهِ فَلَا حَاجَة لَنَا بِكُمْ وَلَا بَسَاطَتكُمْ . كِتَاب اَلْكَوْن يُغْنِينَا عَنْ كِتَابكُمْ وَآيَات اَللَّه تُغْنِينَا عَنْ آيَاتكُمْ وَأَنَاشِيد اَلطَّبِيعَة وَنَغَمَاتهَا تُغْنِينَا عَنْ أَنَاشِيدكُمْ وَنَغَمَاتكُمْ هَذَا اَلْجَمَال اَلْمُتَرَقْرِق فِي سَمَاء اَلْكَوْن وَأَرْضه وَنَاطِقه وَصَامِتَة وَمُتَحَرِّكَة وَسَاكِنه وَإِنَّمَا هُوَ مِرْآة نَقِيَّة صَافِيَة تَنْظُر فِيهَا فَنَرَى وَجْه اَللَّه اَلْكَرِيم مَشْرِقًا مُتَلَأْلِئًا فَنَخِرّ بَيْن يَدَيْهِ سَاجِدِينَ ثُمَّ نُصْغِي إِلَيْهِ لِنَسْتَمِع وَحَيّه فَنَسْمَعهُ يَقُول لَنَا أَيُّهَا اَلنَّاس إِنَّمَا خُلُق اَلْجَمَّال مُتْعَة لَكُمْ فَتَمَتَّعُوا بِهِ وَإِنَّمَا خَلَقْتُمْ حَيَاة لِلْجِمَالِ فَأَحْيَوْهُ . ذَلِكَ أَمْر اَللَّه اَلَّذِي نَسْمَعهُ وَلَا نَسْمَع أمرأ سِوَاهُ .
معذرة هى طويله بعض الشىء ولكنى لم استطع ان احذف منها حرفا واحدا اعجبتنى كثيرا
كلمات خرجت من القلب فى لحظه صدق فوصلت الى قلوبنا نتفق معهه فى اغلبها وان كان لنا اعتراض على بعضها ولكن اعجبنى تفسيره فأحببت ان انقله لكم قبل ان نبحث سويا عن سبب الالم الذى يتسبب فيه الحب نتفق معه فى ان الله قد رضى لنا الحب بل وامرنا به ولكن على طريقته سبحانه وكما يحب هو ويرضى حب فى الحلال وليس اى حب الم يخلقنا الله لنسعد؟
اليس ديننا دين حب؟
اذا فلماذا كل ما حدث؟
لماذا هذا العذاب؟
هل الحب حقا عذاب؟
كنت دائما اقول ان من اعظم نعم الله علينا الحب
ولكن للحب انواع وللمحبين احوال
فمن الحب ما يسعد ومنه ما يشقى
بداية
كلنا موقن ان ربنا خلقنا لنسعد وسخر لنا الدنيا باسرها حتى الحب ليسعدنا
اذا فلماذا هذاالعذاب
ربنا هو خالقنا
هو صانعنا
يعلم ما يصلح وما لا يصلح لنا
عندما دققت النظر فى القصص وجدت ان كلها بها امر مشترك وهو الحيد عن الطريق الذى رسمه الله لنا وكأنه سبحانه رسم لنا طريقا من يحد عنه فقد هوى وتعس وشقى ومن سار عليه عاش سعيدا ابد الدهر بل رزق سعادتى الدنيا والاخره
جعل ربناالحب محلالا مباحا فمن علينا بحبه وحب نبيه ورزقنا حب الاخوه فى الله وحب الوالدين وووووو
وايضا حب الرجل للمراه ولكنه سبحانه جعله بشرط الزواج
فتركنا ذلك كله وتمسكنا بحب واحد وبودون الشرط
فماذا تتوقع ان تكون النتيجه بعد ان تجرأت على الشجره التى حرمت عليك
ربنا عندما حرم الامر علينا لانه يعلم سبحانه
ان النساء ضعاف القلوب والرجال ضعاف العقول
لانه يعلم ان هناك ميل طبيعى بين الرجال والنساء
فجعل التعامل بينهم فى اضيق الحدود لانه يعلم سبحانه فهو خالقهم وهو من وضع فيهم هذه الفطره وهذه القلوب
لم يحرم الله علينا شيئا لنا فيه منفعه
فان تجرأنا ورفضنا ما امر به الله فلا ننتظر الا الشقاء فى الدنيا والاخره
وان كنا حقا مؤمنين فلا ينبغى لنا الا ان نقول كلمه واحده
سمعنا واطعنا غفرانك ربنا واليك المصير
وما كان لمؤمن ولا مؤمنه اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيرة من امره
اذا فلكى نسعد بالحب علينا ان نشغل انفسنا بما احله الله لنا ونبتعد عن ما حرمه سبحانه
ولكى نستطيع ذلك فعلينا ايضا ان نتخذ خطوات تعيننا على هذا ومنها ان بكون التعامل بين الرجال والنساء فى اضيق الحدود
وان يلتزم كلا منهم بالضوابط الشرعيه للحديث فمثلا لا تخضع الاخوات بالقول و تلتزمن بغض البصر وبالزى الشرعى الساتر
اسلامنا هو عزنا وسعادتنا
ولم ارى شىء يذل الرجل الا الحب ولم ارى شىء يضعف المرأه بل وربما يقتلها الا الحب
فاللهم يا ربنا خلص قلوبنا لك وحدك واشغلنا بحبك عن الدنيا باسرها ولا تجعل لغيرك فى قلوبنا ادنى مكان