اهو جه يا ولاد

Thursday, August 27, 2009

مظاهر قســــوة القـــلـــــــبـــــــ


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
هدفنا من رمضان التقوى
والتقوى تصيب القلب ويحول بيننا وبينها قسوة القلب
فما هى مظاره قسوة القلب؟؟
وما اسبابها؟؟
وكيف يمكننا علاجها؟؟
مقاله طيبه قراتها فاسمحوا لى بنقلها هنا ولكن ساقسمها على مرات
نقول بسم الله
------------------------


الحمد لله وحده ،/ والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :

القلب يمرض كما يمرض البدن وشفاؤه التوبة ، ويصدأ كما تصدأ المرآة وجلاؤه الذِكر ، ويعرى كما يعرى الجسم وزينته التقوى ، ويجوع كما يجوع البدن وطعامه وشرابه المعرفة والمحبة والتوكل والإنابة .

وأمراض القلب كثيرة وهي تختلف حسب نوع المؤثرات التي تحيط بالقلب ، وكلما قويت المؤثرات على القلب كلما قوي المرض واشتد حتى يغلف ويُطمس ويقفل ويطبع عليه ويزيغ عن الحق ، وعندها تكون حالة موت القلب التي هي أسوأ الحالات ؛ لأنها تنقل صاحبها من الإيمان إلى الكفر ، وتجعله في مرتبة البهائم والعياذ بالله .

ومن أشد هذه الأمراض التي تصيب القلوب مرض قسوة القلب ، وهو مرض خطير تنشأ عنه أمراض ، وتظهر له أعراض ، ولا يسلم من ذلك إلا من سلمه الله وأخذ بالأسباب ، وتظهر خطورة هذا المرض من خلال هذه الآيات ، يقول تعالى{ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً }(البقرة : 74) ، ويقول سبحانه { وَلَكِن قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ } الأنعام :43 ويقول { فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ } ( الزمر : 22 ) ، ويقول { فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ } ( الحديد 16 ) وأبعد القلوب من الله القلب القاسي .
.

مظاهر قسوة القلب

لقسوة القلب أعراض ومظاهر تدل عليها ، وهي تتفاوت من حيث خطورتها وأثرها على صاحبها ، ومن أهم هذه المظاهر :

1- التكاسل عن الطاعات وأعمال الخير وخاصة العبادات:
وربما يفرط في بعضها ، فالصلاة يؤديها مجرد حركات لا خشوع فيها ، بل يضيق بها كأنه في سجن يريد قضائها بسرعة ، كما أنه يتثاقل عن أداء السنن والنوافل ، ويرى الفرائض والواجبات التي فرضها الله عليه كأنها أثقال ينوء بها ظهره فيسرع ولسان حاله يقول : أرتاح منها ، وقد وصف الله المنافقين فقال : { وَلاَ يَأْتُونَ الصَّلاَةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى وَلاَ يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ} ( التوبة : 54) وقال : { وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى } ) النساء : 14) .

2- عدم التأثر بآيات القرآن الكريم والمواعظ :
فهو يسمع آيات الوعد والوعيد فلا يتأثر ولا يخشع قلبه ولا يخبت ، كما أنه يغفل عن قراءة القرآن ، وعن سماعه ويجد ثقلاً وانصرافاً عنه ، مع أن الله تعالى يقول : { فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ } ( ق : 45) ومدح الله المؤمنين بقوله : { إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ } (الأنفال : 2).

3- عدم تأثره بشيء مما حوله من الحوادث كالموت والآيات الكونية :
والعجائب التي تمر عليه بين حين وآخر ، فهو لا يتأثر بالموت ولا بالأموات ، ويرى الأموات ويمشي في المقابر وكأن شيئاً لم يكن ، وكفى بالموت واعظاً ، قال تعالى { أَوَلاَ يَرَوْنَ أَنَّهُمْ يُفْتَنُونَ فِي كُلِّ عَامٍ مَّرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ لاَ يَتُوبُونَ وَلاَ هُمْ يَذَّكَّرُونَ } (التوبة:126).

4- يزداد ولعه بملذات الدنيا ويؤثرها على الآخرة :
فتصبح الدنيا همه وشغله الشاغل ، وتكون مصالحه الدنيوية ميزاناً في حبه وبغضه وعلاقاته مع الناس ؛ فيكون في الحسد والأنانية والبخل والشح .

5- يضعف فيه تعظيم الله جل جلاله : وتنطفئ الغيرة ، وتقل جذوة الإيمان ، ولا يغضب إذا انتهكت محارم الله ، فيرى المنكرات ولا تحرك فيه ساكناً ، ويسمع الموبقات وكأن شيئاً لم يكن ، لا يعرف معروفاً ، ولا ينكر منكراً ، ولا يبال بالمعاصي والذنوب .

6- الوحشة التي يجدها صاحب القلب القاسي :
وضيق الصدر والشعور بالقلق والضيق بالناس ، ولا يكاد يهنأ بعيش أو يطمأن ؛ فيظل قلقاً متوتراً من كل شيء .

7- أن المعاصي تزرع أمثالها :
ويولد بعضها بعضاً حتى يصعب عليه مفارقتها ، وتصبح من عاداته .


-----------
منقول
انتظروا البقيه
ولا تنسونى من صالح دعائكم

Tuesday, August 25, 2009

ايـــــــــــــنــ قلبــــــــــــى؟؟؟


اين قلبى؟؟

اصرخ بها ليلا ونهارا

ياااااااااارب اين قلبى

اقف بين يديه ابحث عن قلبى بل واصرخ يااااااااااااااااارب لا اجد قلبى

اين قلبى؟

اصبح قلبى قالب للشهوات والدنيا

ونسى حبيبه نسى ربه

نسى من علمه ورباه

نسى من بالاسلام اصطفاه

نسى من رزقه صحبه صالحه

نسى من ستره ولم يفضحه رغم ذنوبه

اصبح القلب اسود ومن الذنوب لم يعد به الا نقطه واحده مضيئه

علها الفطره التى فطر الله الناس عليها

حتى هذه النقطه اخشى ان يضيع نورها يوما

فيصبح القلب اسود مظلم لا يرى لله فيه ادنى مكان

اصبح القلب اله هواه ولم تعد مرجعيته الى حبيبه ومولاه

لا ادرى ماذا افعل

لا املك الا دموع ترثى ماكان بين هذا القلب وربه

وتتحسر على فقدانها لهذا الشعور ولهذا الحب القديم

هل من الممكن ان يعود الحب كما كان؟

اصبح ليلى ونهارى اقرا الايات والاحاديث القدسيه المبشره

واقول يا نفسى اثبتى واقرعى الباب ولا تيأسى فحبيبك يريد ان يرى مكانته عندك

والله سيفتح لك ولكن لا تيأسى فمن ادمن قرع الباب يوشك ان يفتح له

والله احبك يارب

اشتقت اليك

الى مناجاتك

الى حنوك على

كنت اشعر ايام قربى ل منك ببمشاعر لا يمكن ان انساها

كنت اشعر بقربك

بابتسامتك الى فى افعال معينه

بيديك تحنو على وتجفف دمعى

اشتقت للقرب منك

للارتماء بين يديك ساجده والقلب من قبل الجوارح يسجد

اشتقت والله لحبك

اصبحت يا رب بلا قلب

ادعى فيبكى كل من خلفى متاثرا بمااقول

وانا وكاننى لست هنا فطوال دعائى ابحث عن قلبى

والله تمنيت ان انزعه من بين ضلوعى انتزاعا

والقى به فى نا رالدنيا حتى لا تمسه نا رالاخره

الان الشياطين مقيده مسلسه

ولكن يبدو ان نفسى اشد خطرا على من الشيطان

يارب

جئتك ووقفت بين يديك واعترفت بذنوبى امام الناس

اذنبت وبعدت عنك وشعرت بالالم وعذاب لم اشعر بهم من قبل

فالفرح كل الفرح والسعاده كل السعاده فى القرب منك

فيا من قلت انما الصدقات للفقراء والمساكين فوعزتك وجلالك فقيره انا الى حبك والى رضاك مسكينه انا ولا اجد على وجه الارض من هو اذل منى واشقى فتصدق علي بعفوك وحبك ورضاك

يا من قلت ادعونى استجب لكم

فوالله لا املك الا الدعاء ودموعا لتوبه والندم على ما قد كان علها تغسل ما كان منى من بعد وهجر

وتعوضنى على حرمانى من القرب منك فيما مضى

علك ترضى

علك ترضى

علك ترضى

اخواتى

اقسمت عليكم اياكم ان تفقدوا هذا الحب فوالله والله والله لن تعوضه اى لذه دنياويه

لن يعوضه اى شىء فى الدنيا

تمسك بحب ربك وبقربك منه

وقل لدنيا كلها حبى لله اعظم من اى شىء

ها انا بين يديكم مثال بعثه الله اليكم لتتعظوا

لا تنسوا حبيبكم ولا تبعدوا عنه ولا تلهكم الدنيا عنه ابدا ابدا

فهو الرب والاله والحبيب

هو السند والظهر والعوز والملاذ والملجأ

هو ربنا وحبيبنا

هو الله

-----------

رجاء اخير

اقسمت عليكم ادعوا لى كتير اوى اوى اوى

احسب انى احوج اهل الارض الى الدعاء

Saturday, August 22, 2009

رمضان..هيغرينا؟؟؟؟



بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

كل عام وانتم الى الله اقرب وعلى طاعته اقوى وادوم ومن الفردوس اقرب وعن النار ابعد

اللهم ياربنا لك الحمد ان بلغتنا رمضان فاللهم اعنا فيه على الصيام والقيام والعمل الصالح وتقبله منا يا حبيبنا

يا ترى دا رمضان رقم كام فى حياتك؟؟

يا ترى دا رمضان رقم كام بعد التزامك وفهمك يعنى ايه رمضان وايه فضل رمضان؟؟

طيب يا ترى رمضانات اللى فاتت غيرت فيك؟؟

يا ترى سلوكك وطاعتك وحالك وحال قلبك اتغير؟؟

هذا ما اريد ان اتحدث فيه اليوم

إن هذا الشهر يمثل فرصة ذهبية لإحياء القلب وعمارته بالإيمان وانطلاقه في رحلة السير إلى الله، لما قد اجتمع فيه من عبادات متنوعة مثل الصيام، والصلاة، والقيام ،وتلاوة القرآن، والصدقة، والاعتكاف، والذكر، والاعتمار، و...

هذه العبادات إذا ما أحسنَّا التعامل معها فإن أثرها سيكون عظيمًا في إحياء القلب وتنويره وتأهيله للانطلاق في أعظم رحلة: "رحلة السير إلى الله"

فمن لم يحيي قلبه في رمضان فمتى يحييه؟ و من لم يتزود بالإيمان في رمضان فمتى يتزود؟

مشكلتنا اننا حقا لم نعى المقاصد الحقيقه من هذه العبادات

فاصبح كل همنا التنافس كم مره سنختم القران وكم عدد ركعات التهجد وكم ذكر ستؤتى يوميا وما الى ذلك

لذ نرى فى مجتمعاتنا من يصلى ويتصدق ويحج بل وربما يقيم الليل ولكن ايضا تراه يسرق ويكذب ويغش وما الى ذلك

ما هذا الانفصال الذى وصلنا اليه؟

الم يقل ربنا سبحانه و تعالى ( وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ) [العنكبوت : 45]

ولكن هل ترى ان الصلاه حقا اصبحت تنهى عن الفحشاء والمنكر؟

قال ربنا ومن اصدق من الله قيلا؟

وفى ايه اخرى و من اصدق من الله حديث؟

لا احد صدقت وتعاليت يا حبيبنا

ولكن العيب كل العيب فى فهمنا نحن لمعنى الصلاه وللمقصد الاساسى للصلاه

فالصلاة من شأنها أن تُشعر المسلم بخضوعه وانكساره لربه، وهي وسيلة عظيمة للاتصال به سبحانه ، ومناجاته ، واستشعار القرب منه ، والأنس به ، والشوق إليه فتكون نتيجتها زيادة خضوع المشاعر لله ( و اسجد و اقترب )[العلق :19] ، ( ويخرون للأذقان يبكون ويزيدهم خشوعاً )

هل حقا تستشعر هذا المعنى عند الصلاه؟؟

ام ان الصلاه اصبحت مجرد ركعيات تؤدى

ولسان حالنا يقول ارحنا منها يا بلال؟

والله لو استشعرنا هذا المعنى حقا

لو استشعرت امام من تقف والى من تتحدث

لو استشعرت ذلك فى السجود وانت تعلنها عاليه مدويه سبحان ربى الاعلى تقولها وانت ساجد خاضع ذليل والله ثم والله لما تجرات على عصيان ربك

لمنعك حياءك وحبك وخوفك من ربك من مجرد التفكير فى المعصيه

والله لو استشعرتها لاستنار قلبك بنوره(ومن لم يجعل الله له نور فماله من نور)

حينها تكون الصلاة حقا تنهى عن الفحشاء والمنكر

والصدقة عبادة عظيمة تقوم بمعالجة القلب من داء حب الدنيا و التعلق بها .. أي أنها تطهر القلب وتزيده قوة ( خذ من أموالهم صدقة تطهرهم و تزكيهم بها )[التوبة : 103]

والصيام يساعد المرء على السيطرة على نفسه و إلزامها تقوى الله ( كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون )[البقرة : 183]

والذكر يهدف إلى تذكُّر الله .. تذكُّر عظمته وجلاله وجماله و إكرامه فيزداد به المرء اطمئناناً و ثقة وإيماناً ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب )[الرعد: 28]

وهكذا في بقية العبادات القلبية والبدنية ، و التي تشكل منظومة متكاملة ،يتحقق من خلال القيام الصحيح بها الهدف العظيم من وجودنا على الأرض ..

فما من عبادة أرشدنا الله إليها إلا و تُعد بمثابة وسيلة و"مَركبة" تنقلنا إلى الأمام في اتجاه القرب منه سبحانه حتى نصل إلى الهدف العظيم في الدنيا ( أن تعبد الله كأنك تراه ) وفي الآخرة ( و ينجي الله الذين اتقوا بمفازتهم )[الزمر : 61]

عندما تغيب هذه الرؤية ويصبح الهدف هو أداة العبادة ، بأي شكلٍ كانت، فإن ثمرة العبادة لا تكاد تظهر للوجود، ومن ثمَّ يظل العبد في مكانه؛فلا يتقدّم في مضمار سباق السائرين إلى الله، ولا يجد حلاوة الإيمان، ولا يشعر بتحسن ملحوظ في سلوكه، لتكون النتيجة : إنسانًا ذو شخصيتين متناقضتين ؛ فقد تجده كثير الصلاة والصيام والحج والاعتمار، ومع ذلك تجده لا يؤدي الأمانة، ولا يتحرى الصدق، ويسيء معاملة الآخرين، ويحسدهم على كل خير يبلغهم.. يصاب بالهلع والفزع إذا ما تعرَّضت أمواله وممتلكاته أو دنياه لمكروه...

إن الفهم الصحيح لمقاصد العبادات، وأنها وسائل لا غنى عنها لإحياء القلب بالإيمان، هو الخطوة الأولى على طريق الاستفادة الحقيقية من تلك العبادات، وسيكون من نتاج ذلك الفهم- بإذن الله- البحث عن كيفية إحسان العبادة..

ها

كيف سيكون رمضانك؟؟

هل كباقى الرمضانات؟؟

ام انك ستجهد لاحياء هذا القلب فى رمضان؟

قال ربنا(كتب عليكم الصيام كما كتب على الذلين من قبلكم لعلكم تتقون)

البوست القادم سنتحدث عن ثمرات التقوى باذن الله

واشهد الله انى احبكم جميعا فى الله

ولا تنسونى من صالح دعائكم

هذه المقاله ما هى الا تلخيص بسيط او نقل بتصرف من كتاب حتى لا نخسر رمضان لدكتور مجدى الهلالى

للتحميل اضغط هنــــــــــــا وادعى لى

http://www.alemanawalan.com/?a=table&cat=7&sub=6

Sunday, August 9, 2009

ليــــــــــــــه حـــــــــــبـــــــــــــتــــــــــــيــــــــــــــــه؟؟؟؟


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
كنت اظن ان غير الملتزمين فقط هم من يقعوا فى فخ الحب
حتى سمعت ما سوف اقصه عليكم فى البوست القادم
فقررت ان تناقش سويا فى هذه المرض
لنعرف اسبابه وعلاجه
فالوقايه خير من العلاج
--------

حبتيه؟

خايفه يبعد عنك؟

ومش قادره تبعدى عنه؟

بقيتى بتسعى اوى لارضاءه؟

بتغيرى فى نفسك علشان هو بيحب كدا؟

علشان هو يرضى؟

بتفرحى اوى لما بتشوفيه؟

او تسمعى صوته؟

بتحسى انك مش ماشيه على الارض بل طايره فى السماء؟

حاسه انه بيحبك وبيخاف وبيغير عليكى ولو من مجرد نظراته؟

حسسك انك حد مهم اوى فالبتالى سعدتى بذلك ومش عاوزه تفقدى الشعور ده

حسسك انك بنوته جميله فركنتى للدنيا وعشتى هائمه تسعى لارضاءه

عطاكى ثقه فى نفسك لما اختارك دون بنات الكون كله وحسسك انك انت هو وهو انت

نفسك تخليكى معاه ليل ونهار؟ وتحكى له على كل شىء؟

بتفتكريه فى كل موقف يحصل؟ وكلما خلوتى بنفسك؟

قبل ما تعملى اى شىء بتفكرى الاول هل هذا يرضيه؟

هل سيسعد اذا رانى وانا افعل هذا ام سيستشيط غضبا؟

بقى هو كل حياتك ودنيتك؟

بقى مسيطر اوى على فكرك وحياتك؟

بقى شاغل عقلك وقلبك؟

بتفرحى اوى لما بيقولك بحبك

بتسعدى جدا لما بيقولك انك كل حياته ودنيته

بقيتى نسخه تانيه منه بتفكرى زيه وبقيتى منطاعه ليه ومش تقدرى تقولى له لا؟

بقيتى بتسرحى وتعيشى معاه فى احلامك ؟

بتبكى لو مر عليكى يوم من غير ما تكلميه؟

بتبكى لو تذكرتى انه ممكن يسيبك فى يوم؟

بقى هو انت وانت هو؟

ايوه شكلك حبتيه

احساس جميل لا شك كل اللى قلته دا

وكل البنات تتمناه

الحب ياتى نتيجه لاحتياج

محتاجه حد يعطيكى ثقه فى نفسك

محتاجه تحسى بالامان

محتاجه تلاقى حد تحكى له كل حاجه وهو يبقى فاهمك وتاخدى رايه

محتاجه تسمعى كلام حلو

علشان كل دا بدأتى تبحثى عن الحب صح؟

يا ترى فى وجهة نظركم ايه اللى بيخلى البنات تبحث عن الحب تانى غير اللى ذكرته اكيد فى اسباب كتييييييير

----------

فى انتظااااااااار مشاركتكم

Friday, August 7, 2009

هدنا اليك


تبادر الى ذهنى عدة اسئله وتكررت وعندما اخذت ابحث لها عن جواب كان الجواب هو التوبه
اول هذه الاسئله كان
1- كيف اعرف ان الله عنى راضى ولى محب؟
2- ما هى الطاعه التى يجب ان ادخل بها رمضان
3- ما هى العباده التى لا يمكن ان يتسلل اليها الرياء او النفاق
عندما قرات قوله سبحانه وتعالى فى الحديث القدسى(فان عادوا الى فأنا حبيبهم وان اعرضوا فانا طبيبهم اداويهم بالامراض والاسقام حتى يأتونى يوم القيامه ليس عليهم شاهد بذنب)
وقفت افكر فى قوله فانا حبيبهم
ولماذا استخدم ربنا هذه الكلمه دون غيرها
قلت سبحان الله عندما نكون على ذنب معين فهذا الذنب حبيب الينا
هذا الذى يدخن فهو يحب ذلك
وهذه التى تخرج عاريه فهى تسعد بذلك وتحب ذلك
وهؤلاء الذين يتابعون المسلسلات والافلام ايضا يحبون ذلك
ولكن تخيل ان يترك كل ما يحب لاجل ان ينال حب الله و رضاه
اذن فقد فاق حب الله حبه لهذه الملذات فاصبح الله حقا حبيبه
سبحان الله اى ان التائب يعلن بكل صدق حبه لله
اى ان التوبه هى دليل حبك لله عز وجل
فهى العباده الوحيده التى لا يمكن ان يتسلل اليها الرياء او النفاق
بل وانها ايضا دليل حب من الله عز وجل
قرات فى تفسير قوله تعالى وبذلك فليفرحوا (ان الفرحه لا يجب ان تكون لان الطاعه برزت منك ولكن لانها برزت من الله اليك)
فنحن لا حول ولا قوة لنا الا بالله
وتوبتك دليل حبه واشتياقه اليك عز وجل فهو سبحانه من وفقك اليها ومن تاب عليك لتتوب
فهنيأ لك ايها التائب فقد اعلنت حبك لله بكل صدق واخلاص
قد اعلنتها حقا حبى لله اشد
من الدنيا ولذاتها وكل ما فيها
قد اعلنتها وعجلت اليك ربى لترضى
قد اعلنتها انى ذاهب الى ربى سيهدين
قد اعلنتها ففروا الى الله وكنت انت اول فار اليه
جاء فى الحديث النبوى الشريف( ان الله لا يقبل من العمل الا ما كان خالصا وابتغى به وجه) حديث حسن
عندما تتتفكر فى التوبه لا تجد للرياء اليها سبيل
فهى بيبنك وبين من تحب
تعلن ندمك وحزنك وتقلع عن ما اغضب الحبيب راجيا عفوه وحبه ورضاه
تجلس بين يديه ذليلا خاشعا باكيا
انت وربك فقط
تطلب رضاه
فكيف يتدخل الشيطان؟؟
والله ان التائبين لعلى خير عظيم
بل انهم قد كتب لهم الخير كله كله كله
ولما لا وقد غفرت ذنوبهم كلها
لا
ليس فقط
بل وبدلت سيئاتهم حسنات
من منا لا يشتاق لذلك؟
هل تريد ان يفرح الله؟؟
تب اليه
يقول النبى صلى الله عليه وسلم
لله اشد فرحا بتوبه عبده حين يتوب من احدكم كان على راحلته بارض فلاه فانفلتت عنه وعليها طعامه وشرابه فايس منها فاتى شجره فاضطجع فى ظلها قد ايس من راحلته فبينما هو كذلك اذا بها هو قائمه عنجه فاخذ بخطامها ثم قال اللهم انت عبدى وانا ربك اخطأ من شدة الفرح(حديث صحيح)
يااااااااااااااااااااه
متخيل فرحه ربنا بتوبتك اد ايه؟
يعنى فرحه وحب ورضا واشتياق
التائب انسان حيي
لانه رفض ان يراه الله على معصيه
استحى من الله ففر مسرعا اليه وارتمى بين يديه ساجدا باكيا صارخا
رباه هدت اليك
عندما اتذكر ما اوحاه الله الى سيدنا داواد اذ يقول سبحانه(ان قل لقومك مالكم تخفون الذنوب من خلقى وتظهرونها لى, ان كنتم تظنون انى لا اراكم فانتم مشركون بى, وان كنتم تظنون انى اراكم فلما تجعلوننى اهون الناظرين اليكم؟
يااااااااااااااه
متخيل انك وانت بتعصى بيبقى ربنا عندك هين؟ وانك مستخف بنظر الله اليك؟
لكن التائب ترك الدنيا باسرها لعل الله يرضه ووالله لقد رضى سبحانه مذ وفقك للتوبه
ربنا ارحم بك من امك و والله من نفسك
فهل تظنه يردك خائبا وقد وقفت قاصدا رضاه؟
والله لا اظن ذلك ابدا ابد
سبحانه وهو القائل
انا عندى حسن ظنى عبدى بى وانا معه اذا ذكرنى
ياااااااااااااااااااااااه
اللهم لك الحمد ربنا انك انت ربنا
عندما اخذت افكر لما ذا هؤلاء الذين يمن الله عليهم بالتوبه ددون غيرهم
وجدت قوله سبحانه امامى
ان يعلم الله فى قلوبكم خيرا يؤتكم خيرا
فاللهم هذه قلوبنا بين يديك فطهرها يا ربنا واملأها بحبك ورضاك
وارزقنا اللهم توبه نصوحه تغفر لنا بها الذنوب كلها كلها وترضى بها عنا يا كريم