اهو جه يا ولاد

Saturday, December 26, 2009

ليس كمثله حب


اتعرف حين يمتلأ القلب حبا و شوقا وحنينا حتى يفيض على من حولك وينعكس ذلك بريقا فى عينك وضياء فى وجهك يلحظه الناس اجمع؟
اتعرف حينما تعجز عن وصف هذا الحب وكنهه ومداه وتشعر ان اللسان والجوارح ولغات العالم اجمع عاجزة مكتوفة الايدى لا تقوى على وصفه وتحديد مداه؟
اتذكر هذا الشوق الذى مزق القلب حنينا للقياه
الا زلت تذكر هذه الدمعات التى تسيل على وجنتيك كلما ازداد الشوق والحنين
اتذكر وقتها حين تمنيت ان تنفق ما فى الارض جميعا كى تفتدى هذا الشعور وتروى هذاالظمأ
وترتمى ساجدا بين يدى محبوبك وخالقك ومولاك؟
اتذكر حين سجدت؟؟ حين اعترفت له اعتراف ساحقا بذنوبك وخطاياك؟
حين تذكرت كيف قابل الحبيب الاساءة بالاحسان؟
حين استخففت بنظره وغرتك الدنيا فسترك وأمهلك بل ومن عليك بتوبه؟
حين يسر لك الان ان تكون ساجدا بين يديه؟
حين يسر لك خطوه اليه وأخذ بيدك الى طريقه دون حول منك ولا قوة؟
حين امتزج دمع الشوق وفرحة اللقاء بدمع التوبة وتكفير الذلات؟
اتذكر حينما شعرت وقتها بأن الحبيب يجفف الدمع و ويقلل الروع و ينزل السكينة والرحمات؟
اتذكر كيف استحقرت هذه النفس الخبيثه بين جنبيك؟
اتذكر ما عاهدت الله عليه بكل صدق والم وبكاء؟
اتذكر صرختك التى اسمعت من فى السماوات ومن فى الارض(رباااااااااااااااه هدت اليك)
اظنك تذكر
ولكن
اين هذا العهد اذن؟هل كنت به وفيا؟هل حقا هدت اليه؟ام انها كلمات فاض بها القلب خجلا امام كرمه ورحمته؟
هل مازلت تدعى حبه؟ هل يملأ حبه قلبك؟
تعصي الإله وأنت تظهر حبه هذا لعمرى في القياس بديـع
لو كان حبك صادقاً لأطعتـه إن المحب لمن يحب مطيـع
في كل يومٍ يبتديـك بنعمـةٍ منه وأنت لشكر ذاك مضيع
اتذكر حالك حينما يناديك الحبيب للقائه خمس مرات فى اليوم والليله؟
هل ترمى الدنيا وما عليها وتهرع الى الحبيب ملبيا لندائه مشتاقه للقياه؟
اتذكر حالك مع كتابه؟
اتعرف ان قدر القرآن فى قلبك وقدر حبك واشتيقاكك اليه هو هو قدر الله فى قلبك؟
هل كان الحبيب هو المحور الرئيسى الذى عليه تقوم الحياه لديك؟
هل تسعى ليل نهار لنيل حبه و وده ورضاه؟ ولا يشغل بالك الاه؟
أصون ودادي أن يدنسه الهوى *** وأحفظ عهد الحب أن يتثلما
ففي يقظتي شوق وفي غفوتي مني *** تلاحق خطوى نشوة و ترنما
ومن يعتصم بالله يسلم من الورى *** ومن يرجه هيهات أن يتندما
غرتنا الدنيا فركنا اليها
غرنا ستره فانتهكنا حرماته
اصبحنا حقا نبحث عن هذا الحب
الذى ملأ القلوب وفاض على الجوارح
الحب الذى انتهكت الذنوب ستره
فصار ماضيا جميلا نامل فى عودته ونتطلع الى الانغماس فى سموه ورفعته
والطير فى سماء نشوته
نتذكر هذه الايام التى كنا فيها وكاننا لا نحيا على هذه الارض و كأن الحب رفعنا وسمى بنا سجدا تحت عرش الحبيب
واخذ الشوق بايدينا الى كل ما يحبه ويرضاه عله يرضى
عله يتفضل بنظره رضى
نتذكر فتزداد الحسره ويزداد الالم

ولا نجد الا دمعات واهات مكتومه تكاد تمزق الضلوع
وتخلع الفؤاد
نتذكر كيف كان هو محور حياتنا وحبه يسيطر على القلب كله فلا تجد فيه احدا الاه
ولا تجد للدنيا فى هذا القلب نصيب فقد كان القلب وقتها
وقف لله
هو صاحبه ومالكه
هو من يشغل البال ليل نهار
لا يكف لسانك عن ذكره ولا يكف قلبك عن استشعار معيته
اينما رحت فهو معك لا يفارقك

اتذكر وقتها كيف كان حالك؟والله لم تك تأبه لاى مخلوق ولا يهزك اى شىء ولا تخاف ولا تخشى ولا ترتجى حب ورضى احد الاه
الا زلت تذكر
ام انك كعادتك ايها القلب تنسى؟
اشتقنا اليك ربنا
اشتقنا الى استشعار معيتك وحبك
اشتقنا الى مناجاتك
الى البكاء بين يديك
ولكن
قست القلوب وجفت الدموع
فاللهم أنزع هذه القلوب من صدورنا
وارزقنا قلوبا ممتلأه بحبك
قلوبا كقلوب ابى بكر
التى جعلت ايمانه يفوق ايمان الامة كلها