اهو جه يا ولاد

Tuesday, January 31, 2012

كن بين يديه طفلا





كن بين يديه طفلا كلما ضاقت





كن بين يديه طفلا كلما اخطأت





كن بين يديه طفلا كلما اليه اشتقت




كن كالاطفال فى اصرارهم اذرف دموعا قدرما استطعت\





كن كالاطفال فى الحاحهم والح فى الغفران حتى يستجاب لك





كن كالاطفال وارتمى بين يديه معتذرا متذللا بكاءا





اترى اما ترد ابنها البكاء المصر المعتذر؟؟





والله لا اظن مهما عظم الجرم





والله احن من امهاتنا





ربنا لطيف





حليم





رؤوف





ودود





غفور





ارتمى بين يديه رباه جئتك فلا تردنى ولا تنصرف حتى يغفر لك





فالعيش بعيدا عنه لا يطاق





ادعوه ان يؤنسك به وان يكون لك مؤنسا ورفيقا فإن اجيبت دعوتك فقد ربحت





والله ان اجيبت هذه الدعوه فهى اغلى من العالمين





تذكر انه ليس لك الا الله





وانه احن عليك من





ابيك





امك





زوجك





والناس اجمعين





كن له كما يريد والله والله والله يكن لك فوق ما تريد





فقط حاول ان تكون له كما يريد





حاول ان تقترب





حاول ان تاخذ اليه خطوه





فستجده سبحانه اليك سباقا
من اتانى يمشى اتيته هروله




فهو خالقنا وهو ارحم بنا(لو خلقتموهم لرحمتموهم





كلما ضاقت فلا تسرع الا اليه





اعلم انه يناديك





اعلم انه سبحانه يريد ان يستمع الى صوتك





اخروا دعوة عبدى فانى احب ان اسمع صوته





عله اشتاق اليك اما اشتقت انت اليه





فضفض اربك وتذكر انه





وليك





وكيلك





سندك





ظهرك





ملاذك





هوهو لا غيره





اصرخ بقلبك جئتك سائلا فلا تردنى





جئتك طامعا فى قربك باسطا اليك يدى فخذ بيدى اليك





تذكر كم عصيته وسترك





كم غفلت عنه ورزقك





كم جاهرت بعصيانه وامهلك





تب ولا تتردد كى تنعم بما بقى من عمرك فى رحاب الله